اشاد مدير توتنهام موريسيو بوكيتينو بالاعبين الهامين بعد ان اكملوا انتصار حملة دوري ابطال اوروبا فى المجموعة الرابعة مع ازدهار يوم الاربعاء.

قام بوتشيتينو بثمانية تغييرات من الفريق الذي استقطب 1-1 مع واتفورد في الدوري الممتاز في نهاية الأسبوع، لكن جانبه الجديد الذي كان يتطلع إلى الفوز 3-0 على أبويل في ويمبلي.
وسجل فرناندو لورينت وجورج كيفن نكودو هدفهما الأول للنادي، في حين واصل سون هيونغ-مين شكله الأخير الرائع بنهاية رائعة.
ويعني الفوز أن توتنهام ينهي مجموعته قبل فوزه على ريال مدريد بفارق 16 نقطة، أي أكثر من أي جهة أخرى في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.
 

وقال بوتشتينو ل بت سبورت: "لإنهاء بطريقة جيدة كان رائعا بالنسبة لنا". "بعض اللاعبين الذين لم يلعبوا كل أسبوع لديهم إمكانية اللعب وأنا سعيدة جدا لأدائهم.

"الانتهاء مع 16 نقطة هو إنجاز رائع في مجموعة صعبة".

داني روز، الذي أمضى الكثير من الموسم يراقب من الهامش، واستعيض عنه في النصف الثاني، ويبدو أن بالإحباط من القرار.

ومع ذلك، أوضح بوشيتينو أنه كان إجراء احترازيا بعد أن تلقت الوراء اليسرى قطعا على الوجه.
واضاف "ان اللاعبين ليسوا سعداء عندما يخرجون". "كان لديه قطع كبير وقال الأطباء انه في حاجة الى غرزة وكان من المستحيل اللعب.
"بالطبع، كان لاعب بالإحباط لأنه كان دوري ابطال اوروبا، ولكن لا يوجد شيء خاطئ".