وقد دافع أرسنال النجم اليكسيس سانشيز عن المديرة ارسين فينجر، لكنه رفض مرة أخرى الالتزام بمستقبله في نادي الدوري الممتاز.
وكان سانشيز، الذي تم التعاقد معه حتى منتصف 2018، مرتبطا باستمرار مع الابتعاد عن ملعب الإمارات.
مستقبل فينجر غير واضح أيضا مع انتهاء الصفقة الفرنسية في نهاية الموسم، والاحتجاج على المشجعين دعا بانتظام لمغادرته.
وأصر سانشيز على أنه غير متأكد من مستقبله، قائلا إنه سينزل إلى النادي.
وقال في تصريحات نشرتها "ميرور": "لا أستطيع أن أخبركم الآن [عن مستقبلي]، وعلينا أن ننتظر حتى نهاية الموسم".
"كما أقول دائما، أنها لا تعتمد على لي، وهذا يعتمد على النادي، ما يحلو لهم، ما لا يحبون.
"أنا دائما أقول نفس الشيء: أحاول أن أبذل قصارى جهدي، لدعم الفريق، لتسجيل الأهداف، لكسب الانتصارات، وسنرى في النهاية.
"إذا كانوا يحبون أن أواصل، أو لا يفعلون، ومهما كانوا يريدون، وسوف نرى ذلك في نهاية البطولة".
ارسنال خامس في الدوري الممتاز وفي نهائي كأس الاتحاد الانجليزي، ولكن الجزء الأخير من موسمهم قد طغى عليه المشجعين الذين يطالبون بخروج فينغر.
سانشيز غير راض عن الطريقة التي عولج بها مديره بعد 21 عاما تقريبا في النادي.
وقال "بالنسبة لي، فان [مظاهرات المعجبين] سيئة للغاية، وهو المدير الذي قدم استاد للنادي، وفاز بأكواب، وكان 21 عاما في العمل".
"هو خالق الملعب، لاعبين وأسلوب النادي".