وكشف النقيب عن برشلونة اندريس اينيستا انه لا يريد مغادرة مسقط رأسه للانضمام الى عمالقة اسبانيا كشابا.
وكان الاسباني اينيستا (32 عاما) هو 12 عاما عندما اقتلع نفسه من فوينتالبيلا في الباسيتي لبرشلونة بعد ان قام بزيارات مع عائلته للقاء مسؤولين في النادي.
وقال إنيستا إنه يعكس مسيرته المهنية الأولى أنه يحتاج إلى الكثير من إقناعه بمغادرة أسرته في سن مبكرة.
وقال إنييستا ل "بين سبورتس": "كان الرد الأول هو أنني لم أكن أريد أن آتي لأنني وضعت رابط عائلتي قبل الذهاب إلى مكان بعيد جدا وبدونهم".
"إن مرور الأسابيع والتحدث مع والدي جعلني أرى ذلك تحديا.
"مع والدي لدي الكثير من الثقة، والكثير من التقارب وأنا أعلم أنه عندما يقول لي الأشياء، وقال انه عادة ما ينجح.
"أنا أحترم والدي وكنت أعرف أنه كان علي أن أغرق، وبعد ذلك، كانت أسوأ أشهر حياتي كشخص، ولكن بمساعدة الجميع يوما بعد يوم، كان أفضل بكثير".
وقد ذهب إنييستا منذ ذلك الحين للفوز بثماني دوريات في الدوري الاسباني، وأربعة تيجان دوري أبطال أوروبا والعديد من الجوائز الأخرى.
أحرز لاعب خط الوسط المخضرم 26 مباراة في جميع المسابقات هذا الموسم كما قدم برشلونة للحصول على لقب لاليجا والفوز في دوري أبطال أوروبا.